القائمة الرئيسية

الصفحات

سؤال محيرنى .....؟

 


سؤال محيرنى ؟


سؤال حقيقى بسألة لنفسى كتير ومش لاقى لة أجابة أو بمعنى أدق مش

 قادر أستوعبة أصلاً لاهوولا أجابتة وهو

لية ديما كل القسوة متجيش غير من كل غالى؟

 وبقدر غلاوتة بقدر ما بنزعل منه وعلية فياريت كل

غالى يحافظ على رصيدة من المشاعر الموجودة عند اللى بيحبة 

ولكن للآسف عن أى أختلاف نلاقى طرف برغم أنة عارف مقدارة كويس بيتفنن فى القسوة ويطاوعة عقلة وقلبة على هذة القسوة وبيكون مستعد لأى رد فعل  


وكل ما يهمة أنة يكون  منتصر وكأنة فى سباق  وبعد ذلك تأتى مرحلة جديدة ولكن اقسى من السابقة وهى الأنسحاب  ينسحب تماماً وكأن لم يحدث شيئ ويبدأ حياةتانية جديدة ويتابع من بعيد لبعيد وبيكون سعيدجدا كل ما شاف أنكسار أوتأخر أوفشل وأغرب شيئ أنة بساغرب جداً لأى رد فعل من الطرف الثانى ويزعل جدا لولاحظ نجاح أوتقدم على من كان بالأمس حبيبة الموعود بوعود كثيرة وحياة كان متفق معاة عليها وهدم دا كلة لأى سبب نجد أن الضحية أوالمغلوب على أمرة فى سؤالين مش بيفارقوة أبداً وهم .



هل أيام زمان كانت وهم أوتمثيل ؟ 

طب  والأيام اللى جاية هعيشها ازاى من غيرة ؟


أنا بعتقد أنها لم تكن تمثيل ولكن هى فرق وقت زمان كان حقيقى لأن اللى من القلب بيصدقة العقل ويدخل القلب بسرعة جدا ولكن الدنيا والظروف تغير من ليس عندة مبدأ الثبات والتقدير بيتغير الكلام والطريقة بيتغيروا

وبرضو بكل  سهولة يستطيع العقل فهمة ولكن فى هذة المرة يقبلة القلب بصعوبة جداً


أما بالنسبة للأيام الجاية هيعشها ازاى لا يعيشها ويعيشها ويابختة دا مظلوم وأكيد فية افضل وينسى تماما هذة الأيام  ولا ينتظر يوم يندم فية هذا الشخص أبدا ويبدأ حياة جديدة وميزعلش على حد رخص نفسة قبل الفراق المتعمد


وياريت الواحد يخرج من حكاية زى دى مغلوب وفى نفس الوقت غالب مع نفسة لانة فى الحقيقة هو خسران وكسبان خسر أيام وساعات واحياناً  سنين وأحلام مزيفة وكسبان أنسان قوى صاحب مبادئ جديدة هيقدر يعيش بيها وكفاية ندم وزعل وآسف وفراق


#فضفضة

reaction:

تعليقات