القائمة الرئيسية

الصفحات

الطلاق ليس حلاً


  

دة كان وداع فقير ميلقش بالحكاية قلتلها مع السلامة وهية قالتلى مع السلامة وكل واحد مشى الطريق لواحدة    

 بعد صراع شهورعلى الوصول ليوم النهاية وأثناء ما أنا كنت بفكر فى قراركانت فيه  ناس كتير معايا مقويانى وكنت كل ما أفكرفى الرجوع كانوا بكل قوة يرجعونى فى قرارى وعشان أنا كنت متردد وكنت حاسس أنهم عايزين مصلحتى   وان القرار الوحيد الصحيح هوقرارالبعد وفعلاً حصل البعد والناس كلها كانت بتواسينى منهم 


 أختى

كانت بيتجى يوميا تسمع آخر الأخبار وتقولى كدة كويس أحنا فى مركز القوة خليك زى ما أنت أوعى ترحمها هى أكيد  بتبكى بدل الدموع دم أتعبها كمان وكمان يا أخويا وأنا أسمع كلمة يا اخويا أقول أختى حبيبتى حاسة بيا وعمرها ما هتضللنى وأقولها حاضر يا أختى

أخويا 

يقولى مين  دول اللى يزعلوك أحنا هدوس عليهم وهنعلمهم أزاى يتعاملوا معاك ويعرفوا قيمتك مهما كان التمن أصلهم نسوا انت مين 

أمى

يا بنى أنت خسيت حرام عليك نفسك وبعدين والله أول ما تخلص منها بنات الدنيا تحت أمرك هو أنا عندى  أغلى منك

بابا

يا أبنى لا أنت أول واحد يطلق ولا أخرواحد وكل شيئ نصيب متزعلش بكرة هتنسى

أصحابى

ولا تزعل نفسك آخرها  شوية فلوس أعتبرها عربية عملت بيها حدثة بس طلعت منها سليم ولا يهك

 

طبعا كل ده مع واحد فاقد صوابة والشيطان معاة وملازمة وكأنة فضى نفسة لية بس بجانب أهل الخير شياطين الأنس كانت النتيجة  فراق 

وحصل وجه يوم الفراق وكانت المفجأة

لما حضرالمأذون للطلاق كنت فى قمة فرحتى وكنت فاكرك كل كلام أهلى وأصحابى و كلام نفسى وجه وقت التطبيق

بصل المأذون قالى يا ابنى فكرخلاص ده قرارك قلت بسرعة جدا وفى نفس واحد أيوة يا شيخ خلص بسرعة ربنا يرضا  عليك 

وبكل قوايا مش قادر أبص ناحيتها ولكن غيرت هيه مكانها وبالصدفة عنيا جات فى عنيها لقيتها ضعيفة مستسلمة مكسورة جدا مع أن مش مبينة غير كل قوة للناس الموجودة ولكن ما أنا اللى عارف ضعفها قبل قوتها ما أنا اللى عارف كلامها اللى جواها مش اللى بتقولة ما أنا اللى عارف وعارف وعارف ........... وأول مرة أقول يا ريتنى ما كنت عارف

 

وسمعت صوت جوايا قالى أحسن قدرت تكسرها كمل يا بطل يا راجل يا جامد قوى أنت  بتاخد حقك وكرامتك اللى بالدنيا كلها بترجعلك دلوقت كمل وأوعىتصعب عليك عشان هيه اللى وصلتنا  لكدة أنما انت كنت  مثال للطيبة والشهامة   .  سبحان الله كان معايا ساعتها شيطان محترف بيقنعنى بفن لأنى ضعيف  وعندى أستعداد قوى أن أسمعة   


المأذون طلب منى أمضى على الورق لأتمام الطلاق كنت سريع جداً فى الأمضائات لدرجة انكل أمضى مختلفة عن التانية سريع قوى وأول ما بصيت فى وشها وقولتلها أنت طالق كانت زى السكين  اللى دخلت فى قلبى فجأة وبعد  قولتها أتعكس الأحساس هية كانت ضعيفة قوت جدا وأنا اللى كنت قوى ضعفت جداً  وعملت زيها بينت العكس ومشيت  

 وبقول معقول أيام وسنين تنتهى كدة فى ثانية بكلمة ( طالق )  وعرفت فى ثانية أن كل الأسباب اللى أدت للفراق كانت أسباب تافهه وبسيطة وملهاش معنى ياة أنا زى ما يكون اتضحك عليا  

  

قولت أتمشى شوية مشيت حوالى 4 ساعات ماشى ومش دارى واللى على بالى لية كدة معقول أيام وسنين كدة تنتهى بثانية بكلمة وفكرت فى الأسباب اللى وصلتنى لكدة ولكن فكرت المرادى بعقلى ولوحدى بالعقل لقيتها اسباب بسيطة جدا وكان ممكن تتصلح مع شوية تنازل بسيط وماكنش هيبقى غلط وافتكرت  من أو يوم شفتها لغاية يوم الطلاق وسبحان الله لقيت نفسى بقول ما كنت عملت كذا وكذا واية يعنى لوجيت على نفسى فى كذا وصلحت كذا وبعدت عن كذا ومقولتش كذا وماصدقتش كذا وكل كذا بتدبح فيا من الندم انى معملتهاش 

وخلاص سبحان الله العقل جه والشيطان تحس أن بمجرد ما وصلنى للطلاق راح لواحد تانى جرى عندة ضغط أصل اللى بيسمع كلام الناس والمتهورين واللى بيبعوا العشرة الأيام دى كتروا

 

أصحابى

 وانا ماشى قابلت صحابى للى عارفين قصتى قلتلهم طلقت مراتى ردهم كان أول مفجأة

لا اله الأ الله لية كدة كنت فكر مش بالسرعة دى قلتلهم أنا من سنة  قالوا يا راجل واية يعنى أستعجلت لية دى مراتك بنت ناس وطيبة والله ومحترمة  وكملوا كلام مع بعض على هيسهروا النهردة فين عشان كافتيرية أنبارح مكانش حلوة وقالوا طبعا انت معانا النهردةمش هنسيبك  قلتلهم لا أنا تعبان وهروح قالوا ماشى من بكره هتبقى معانا فى واحد منهم جالة تلفون قال معلش أنا هسيبكم دلوقت أروح أجيب مراتى والولد من بيت أهلها متفقة هتعد شوية وبعد كدة أروح أسلم عليهم واجيبها ونجيب العشا ونروح  وزبادى ( لجاسر بيه  وردينا هانم ) واحد قالة روح أحسن الحكومة شديدة ردعلية بصوت  واطي أنا ليا غيرها فى الدنيا أم ولادى حياتى

ضحكت أوى فى نفسى وقلت أة يا أنا ياغبى

روحت  وفى البيت أتفاجأت بحاجات تانية كتير سبحان الله الناس كلها أصبحت ملايكة وانا الشيطان الوحيد اللى فيهم  

أختى

جايبة أبنها عيان وهتموت تكشف علية وخبر طلاقى عابر جدا وقالت والله الواحد زعل بس هنعمل اية  وقالت لأمى أنا مش هاجى بقى كل يوم الولدعيان  أمى قاتلها دول شوية سخونة وعادى تعالى واسى أخوك قالتلها 

 بصوت واطيى زى صاحبى وأنا هعملة أيه مش دة اللى كان عايزة أنا مالى


 

كملت ضحك مش أنا الغبى الوحيد فى كل دول

دخل أخويا لقيتة هيموت على نفسة من الضحك على موقف مع أبنة بيقول جملة بالمعكوس كسر كباية أزاز وبيقول

 لمامتة ( ماقلتلك شليتها ) وأول ما جات عينة فى عنيا وحس حزنى قالى أنسى أنا بضحك عشان أنسيك بس على مين 

 بيضحك عشان بيضحك


وبعدها قال لمراتة  وانا راجع مش هشترى التيشرت اللى انتى عيزاة والضحك عادى وكل ما يبص لية يقولة معلش هو ا

نت أستعجلت والله وهية  كمان اللة يسامحها كانت طيبة بس العند ركبها فى الآخر ما علينا عايز حاجة

وراح مقرب من مراتة وبصوت واطى قالها تعالى نمشى عشان قلبت دراما قوى


ضحكت وقلت شكرا وفى نفسى ياة ياما أناغبييييييييييي .

 

وبعد كدة أمى وأبويا يا بنى أرجع شغلك بقى وأنسى الله يسامح اللى كان السبب أن كان  على مراتك كانت طيبة وكانوا كلمتين طيبين بيرجعوها منهم لله كانوا ماليين دماغها وكانت غلبانة والله

 قلت فى نفسى أضحك يا ملك الأغبياء

 

 عدى حوالى شهرعلى يوم ا لطلاق وانا كل الوقت عندى ىندم فى ندم وبعدين فين  الراحة اللى قالولى عليها هترتاح بعد ما تطلق هما كانوا يقصدوا الراحة لنفسهم مش ليا أكيد كانت لية بالكلام أن ما لنفسهم بالأحساس وكأنهم ناس عايشة على جرح الناس

وبعدين محدش بيسأل زى الأول ولا حد بياجى يزورنى زى الأول  وبيوصفونى بأنى معقد وعصبى وصفات جديدة ما  كنتش فيا

 


وتفاصيل حياتى اللى كانت كل دقيقة يسألوا عليها دلوقت محدش عايز يعرف عنى حاجة 

وأغلبهم عايش أحساس جميل بنجاح حياتهم وفشل حياتى  وحياتهم ناجحة عشان هما متقيين الله وكمان هما مثاليين وأخلاقهم راقية  وانا اللى فاشل  

من كتر التعب قررت أحاول أرجع مراتى اللى فقدتها بسبب شياطين الأنس والجن

وأول ما قولت هرجع مراتى لقيتهم كلهم استرجعوا  قواهم تانى و رافضين وهيرجعوا لكلام زمان مترجعهاش دى فيها  وفيها قلتلهم لا كفاية لحد كدة 



ضحكت المرادى جامد وقلت يا غبى أوعى تسمع حد أسمع نفسك وأبعد عن شيطانك وعالج على أد ما تقدرومتخليش النهاية تيجى منك أنت أحسن من كدة  كفاية غباء وجريت رحت لواحد وسيط بينا وبينهم وقلت أنا عايز أرجع مراتى وبخنى بكلمتين وقالى هساعدك لوجه الله وهرد عليك بكره .

فرحت ودخلت  مطعم وكلت وكأنى مأ اكلتش من شهر ونص وشربت علبتين سجاير ومكنتش بشرب قبل كدة ورحت مكان كنت بخدها فية وشغلت موبيلى على اغنية تملى معاك كانت بتحبها قوى وعمروكلما يقول يا اغلى حبيب  أضحك وافتكر وهية بتقولها




وجاء تانى يوم بعد المغرب أتصلت بعم محمد الوسيط قالى لما أقابلك مينفعش فى التليفون تعالى دلوقت أقولة اية الأخبار يقولى تعالى

رحت وانا ماشى فى الطريق قلقان وخايف ومنهار أحسن الرد ييجى بكلمة لأ

رحت لقيتة من بعيد بيضحك قلبى اللى كان بيضحك قالى أهلها رافضين  قلت اية يا عم محمد ما انت كنت عدل قالى بس



 هية عايزة تقابلك أنا هاخدك عندهم تقعد معاها قات يا عم محمد كيف وهما رافضين قالى لا ماتقلقش

قلت له يبقى دلوقت قالى بكره

ما قدرتش أنام لغاية ما بكرة جه رحت وخدنى ودخلت لقيتها هية وأمها أول ما روحت لقيتها بصت فىعنية قالتلى كدة 

توصلنا لكدة


يااااااااااااااااه ضحكت فى نفسى وقلت أخيرا رجعتيلى  وشفتها حلوة وطيبة قلتلها آسف آسف أسف والله انا الفترة دى ما فارقتى تفكيرة ثانية وحسيت ان الدنيا كلها ما كنش فيها غيرك  آسف أن كنت فاكر انى كنت صح والناس اللى حواليا كانوا عايزين ليا الخير ولكن طلع كلة كلام وانا وانتى الخسرانين قالت درس وكان لازم تاخدة  قلتلها آسف بصيت لعم محمد ضحك وقالى سيب الباقى عليا وفعلا رجعتها وعشنا لحتى الأن  وعرفت معنى كلمة طلاق 


 

 

reaction:

تعليقات