القائمة الرئيسية

الصفحات

 

مذبحة الفيوم فى وقت السحور

مذبحة محافظة الفيوم وبالتحديد فى مركزإطسا قرية الغرق   جريمة بشعة إذ تخلص أب يدعى «ع » صاحب مخبز فينو كبير، قام بذبح أطفاله الستة وزوجته، جميعًا وقت السحور، ثم توجه إلى المخبز الذي يمتلكه لأشعال النار فية ولكن تدخل الأهالى فى أخماد النيران واكتشفوا جريمتة .

والضحايا هم :

- 4 صبيان من زوجتة الأولى المطلقة وكانت من قرية معجون التابعة  لشدموه إطسا الفيوم  وأعمارهم 14 سنة. و11سنة و9 سنوات وسنة ونصف

- والزوجتة الثانية من الغرق وإبنتها 8 شهور  

وفى التحقيقات الأولية للنيابة بأعصاب هادئة وباردة وملامح كلها أستهتار وضحكات هستيرية وأول جملة قالها "عايز أشرب فنجان قهوة".

 

 وفى التحقيقات الأولية 

قال كانت حياتى ميسورة  وتزوجت مرتين فى الأولى خلفت منها أربع صبيان وبعد  كدة طلقتها وبعد كدة تزوجت الثانية وخلفت منها عيلين وكان الحال ميسور وقلت هجدد المحل

عملت قرض بمبلغ مبلغ 700 ألف جنيه من أحد البنوك وكان الضامن زوجتى

 

وفعلاً جددت المحل وصرفت علية نص مليون جنية تشطيب وكنت متداين بمبلغ كبير تانى وقلت بعد تجديد المحل هسد المبلغ وهسد القرض ولكن مع ازمة كورونا الدنيا وقفت معايا خالص وبدأت أصحاب الديون  يطالبونى بفلوسهم ورفعوا وصلات الأمانة  بالمبالغ واخيراً عرفت ان البنك رفع قضية بأيصلات الأمانة فسألتهم لوموت نفسى خلاص كدة أنتهى الأمر قالوا لأ الضامن هو اللى هيتحبس مكانك عشان هو اللى ضامنك .



سعتها قلت لو أنتحرت ومت الديون والدائنين والبنك هيبهدلوا مراتى من بعدى وهية ست البنات وأغلى واحدة عندى هتتشرد من بعدى .

فقلت الصح أن انهى حياة الأسرة كلها وبعد كدة أنتحر وفعلاً جبت مادة مخدرة وضعتها فى العصير وشربوا العصير فى الفطار وبعد الفطار ناموا

 

  كلهم فى وقت واحد و انتظرت بعدها حتى استغرقوا جميعًا في النوم وبدأت افكر فى تنفيذ باقى الخطة ولكن لم يطاوعنى قلبى ولكن جمعت قوايا وأحضرت سكينة كبيرة من المطبخ وبدأت بذبح زوجتى ومن بعدها بنتي الصغيرة بجوارها وبعدهم باقى أولادى كلهم  ذبحت الأسرة كلها زوجتى وال6 أولاد


و أكد أنه كان يتعاطى نوع معين من المواد المخدرة ودخل المصحة للعلاج بسبب إدمانة ولكنه لم يتوقف عن تناولة واستمر في تناول العقار المخدر  على فترات متباعدة

نجد  أنّ هذه هي الواقعة الثانية فى نفس الشهر بمحافظة الفيوم  التي يقتل فيها زوج أسرته بالكامل  



reaction:

تعليقات